تركيا - غازي عنتاب

غوتيريش: بدء أعمال اللجنة الدستورية السورية منطلق هام

photo_2019-10-31_15-05-53

وكالة زيتون -متابعات

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن انطلاق أعمال اللجنة الدستورية السورية، في جنيف، يعدّ منطلقاً هاماً، معرباً عن أمله في أن تشكل الخطوة الأولى لإنهاء المأساة السورية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الخميس، خلال افتتاح مؤتمر إسطنبول السادس للوساطة، الذي انطلق تحت شعار “تقييم الأوضاع والتطلع نحو المستقبل”.

وأشار ” غوتيريش” إلى أن المدنيين في سوريا دفعوا الثمن الأكبر للأزمة التي قاربت دخول عامها الـ 8.

وأضاف: “بدء أعمال اللجنة الدستورية السورية، أمس في جنيف، يعد منطلقاً هاماً. آمل أن تشكل الخطوة الأولى لإنهاء مأساة السوريين عبر الطرق السياسية، وتسهيل عودتهم إلى أراضيهم بأمان وكرامة.”

وانطلقت في جنيف في مقر الأمم المتحدة ظهر أمس اجتماعات اللجنة الدستورية السورية بجلسة افتتاحية شارك فيها أعضاء اللجنة الـ150 ممثلين عن المعارضة السورية ونظام الأسد و المجتمع المدني .

وافتتح المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون الجلسة الأولى لعمل اللجنة الدستورية في جنيف، وحض الأعضاء على التحلي بالصبر والمثابرة.

وزاد أن هدف العمل هو الوصول إلى حل سياسي في اطار القرار الأممي 2254، والوصول إلى انتخابات.

ودعا بيدرسون رئيسي وفدي المعارضة والنظام إلى العمل سويةً للوصول إلى نتيجة، منوّهاً إلى أنّ ملايين السوريين ينتظرون منهم نتيجة حقيقية.

ومن جانبه اكد الرئيس المشترك للجنة عن المعارضة السورية هادي البحرة إن “اللجنة الدستورية خطوة أولى في الحل السياسي للأزمة السورية ويجب تغيير الوضع الراهن ونبدأ بالاستماع لبعضنا”.

وأضاف البحرة، أن عدد الضحايا بسبب العنف والأعمال العسكرية ما يقارب المليون، ونصف شعبنا بين نازح ولاجئ ، مشيراً إلى أن مهمة صياغة الدستور صعبة وهي نقطة انطلاق على طريق التعافي.

وتابع “نأمل أن يعترف الطرف الآخر بأنه لا يمكن أن يكون الحل إلا سياسياً عادلاً على أساس قرار مجلس الأمن 2254”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا