الأخبار

شهداء وجرحى مدنيين بقصف قوات الأسد والطائرات الروسية تقصف الكنائس في ريف إدلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
شنت الطائرات الحربية الروسية، يوم الجمعة 8 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، سلسلة غارات جوية على معظم قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية، إن مدنيين اثنين استشهدا وأصيب آخرون بجروح ، جراء غارة روسية، بالصواريخ الفراغية، على بلدة الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف مراسلنا،أن الطائرات الروسية قصفت مدن معرة النعمان، وجسر الشغور، ومحيط بلدة معرة حرمة، بالصواريخ الفراغية، في ريف إدلب الجنوبي.

وكما استهدفت المقاتلات الحربية الروسية، بسلسلة غارات جوية، قرى وبلدات ريف حلب الغربي، حيث قصفت منطقة الشيخ سليمان، واستهدفت الفوج 111 في محيط مدينة دارة عزة.

وقصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة بلدة كفرناها وجمعية الكهرباء ومنطقة عرب فطوما في ريف حلب الغربي.

واستهدفت قوات الأسد، بالمدفعية الثقيلة بلدتي العنكاوي والعمقية في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

من جهته أفاد فريق الدفاع المدني السوري ” الخوذ البيضاء” بإصابة 4 مدنيين بينهم 3 أطفال، اليوم الجمعة، جراء غارة للنظام على مدنية جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

وأوضح الفريق أن الغارة استهدفت بشكل مباشر بصاروخين دفعة واحدة إحدى الكنائس في المدينة

ولفت إلى فرق الدفاع المدني أسعفت المصابين و تفقدت أماكن القصف وأخلت المدنيين من أماكن الخطر.

يُذكر أن قوات الأسد وميليشياته كثفت مؤخراً من قصفها الجوي والمدفعي على مناطق ريفي حماه وإدلب الجنوبي، الأمر الذي أجبر عدداً من المدنيين على النزوح مجدداً نحو مناطق أكثر أمناً، ما زاد من معاناتهم مع هطول الأمطار وانخفاض درجات الحرارة.

اترك تعليقاً