تركيا - غازي عنتاب

استشهاد طفلان وإصابة عائلتهم بقصف جوي روسي على إدلب وترامب على أوروبا تحمل أعباء اللاجئين في تركيا

photo_٢٠١٩-١١-١٣_٢٣-٠٥-٠٧

وكالة زيتون – التقرير اليومي

استشهد طفلان وأصيب باقي أفراد عائلتهم بجروح، اليوم الخميس، جراء قصف جوي لطائرات الأسد وروسيا على بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” بريف إدلب الجنوبي، إن طائرات روسية استهدفت بلدة معرة حرمة منذ الصباح الباكر بعدة غارات جوية تلاها براميل متفجرة وقصف مدفعي وصاروخي أسفر عنها استشهاد طفلان وإصابة عائلتهم بجروح.

وأضاف مراسلنا، إن طائرات الأسد المروحية استهدفت بالبراميل المتفجرة مدينة كفرنبل وبلدات معزيتا، وأرينبة، وبسقلا بريف إدلب الجنوبي وتلال الكبينة بريف اللاذقية الشمالي
وتعرضت كل من بلدتي الدار الكبير والشيخ مصطفى وقرية المشيرفة لغارات من الطائرات الحربية الروسية، واقتصرت الأضرار على المادية، حسب مراسلنا في المنطقة.

وشهدت مدينة عفرين شمال غرب حلب اليوم الخميس موجة اغتيالات جديدة راح ضحيتها عدة أشخاص بينهم عناصر من الجيش الوطني، إثر إطلاق النار عليهم من قبل مجهولين.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية, إن خمسة أشخاص استشهدوا بينهم ثلاثة عناصر من الجيش الوطني، إثر إقدام مجهولين على إطلاق النار عليهم بشكل عشوائي، قبل أن يلوذو بالفرار.

وأضاف مراسلنا أن العناصر الشهداء يتبعون إلى لواء “شهداء بدر” المنضوي تحتت لواء الجيش الوطني، حيث تم إطلاق النار عليهم شمال مدينة عفرين، بينما إستشهد مدنيان اثنان، كانا يستقلّان عربة نقلٍ صغيرة، حيث تزامن مرورهما مع إطلاق النار.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الوطني شمال حلب، حوادث اغتيال وإطلاق نار بشكل مستمر، آخرها اغتيال القيادي في الجيش الوطني محمود حسين هنداوي، بعد انفجار عبوة ناسفة زُرِعت في سيارته من قبل مجهولين، في بلدة كلجبرين في ريف حلب الشمالي.

وعلى الصعيد السياسي,دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الأربعاء، الدول الأوروبية للمشاركة في تحمل أعباء اللاجئين السوريين الموجودين بتركيا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي، الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، عقب لقاء ثنائي جمع بينهما في مقر البيت الأبيض، بالعاصمة واشنطن التي يجري لها الأخير زيارة رسمية حاليًا تستغرق يومين.

وبيّن في ذات السياق أن أوروبا لم تساهم ماديا بما فيه الكفاية في موضوع اللاجئين بتركيا، ذكّر ترامب بأن تركيا تحتضن 4 ملايين لاجئ.

وأضاف أن أنقرة أنفقت عليهم 40 مليار دولار، في حين ساهمت أوروبا بـ3 مليار فقط، داعيًا إياها لتحمل مسوؤلياتها بشل أكبر وأن تعيد معتقلي داعش إلى بلادهم.

وأضاف أن “تركيا هي حليف عظيم في حلف شمال الأطلسي (ناتو) وشريك استراتيجي للولايات المتحدة، وعلاقتنا الاقتصادية تستمر في التوسع”.

وأشار أيضًا إلى أن “تركيا لديها ثاني أكبر قوة مسلحة في الناتو بعد الولايات المتحدة، وتزيد من إنفاقها الدفاعي بالحلف بخلاف الكثير من الدول”.

كما شدد على أن “التحالف الأمريكي التركي يمكن أن يكون قوة كبيرة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار ليس فقط بالشرق الأوسط بل أبعد من ذلك “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا