الأخبار الفيديو

+18 || بطريقة وحشية تفوق إجرام “داعش”.. فيديو مسرب لـ عناصر روس يعذبون مدني حتى الموت ويحرقون جثته1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
تداول نشطاء محليون وصفحات إعلامية تسجيلاً مرئياً يظهر فيها عناصر قالوا أنهم يتبعون لميليشيا روسية وهم يقومون بتعذيب رجل مدني بطريقة وحشية فاقت إجرام تنظيم “داعش” بحسب ما وصفوه.

ويظهر التسجيل عناصر يحملون مطرقة ويضربون فيها رجل مكبل على يده ويركلونه بأقدامهم على كامل جسده، وهم يحادثون بعضهم بـ “اللغة الروسية”.

لمشاهد الفيديو عبر الرابط التالي: https://youtu.be/rewUs8KB4EU

ولم ينتهي اجرامهم بحق الرجل المكبل بالضرب، حيث قطعوا يداه وهو حي ثم قطعوا رأسه، وركلوه بأقدامهم، ولم يكتفوا ضحكاً بعد قتله، ليقوموا بتعليقه من قدميه بين عامودين ثم يحرقون جسده وسط ضحك وفرح بما قاموا به من انجاز إجرامي تجاوز “إرهاب داعش” الذي يدعون محاربته في سوريا!.

لمشاهد فيديو الحرق عبر الرابط التالي 18+: https://youtu.be/UKmPir4IAKQ

وقال نشطاء محليون، إن الرجل الذي تم تعذيبه وقتله في التسجيل هو “محمد طه الإسماعيل” الملقب بـ “حمادي البوطه” وهو من أبناء بلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن “البوطه” اعتقلته قوات الأسد من أجل الخدمة الاحتياطية في جيش النظام أثناء دخوله الأراضي السورية عائداً من لبنان لزيارة زوجته وأطفاله في دير الزور، حيث تم سوقه إلى الخدمة في أحد المطارات العسكرية في محافظة حمص.

وحاول “البوطه” الانشقاق عن جيش الأسد إلا أن محاولته فشلت وأودت لاعتقاله، حتى ظهر في تسجيل مصور أثناء تعذيبه وقتله على يد الجنود الروسي، في بادية حمص بحسب ما ذكره نشطاء سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً