الأخبار

بينهم قائد الحملة.. قتلى لقوات الأسد بهجمات جديدة على ريف إدلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

 

وكالة زيتون – خاص
قتل وأصيب عدد من عناصر قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية المساندة له بينهم قائد الحملة على قرية سروج، اليوم الاثنين، بهجمات صدتها فصائل الثوار على محاور مختلفة بريف إدلب الشرقي.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” بريف إدلب، إن قوات الأسد ومنذ منتصف الليلة الماضية تشن هجوم بري بالتزامن مع قصف مدفعي وجوي مكثف على محوري رسم الورد وقرية سروج بريف إدلب الشرقي.

وأكد مراسلنا، تمكن فصائل الثوار من صد الهجوم وقتل وجرحى عدد من عناصر قوات الأسد، دون تمكن الأخيرة من تحقيق أي تقدم يذكر على مواقع الأولى، حيث استمرت المحاولة على محور سروج حتى ظهر اليوم.

وأعلنت فصائل الثوار عبر معرفاتها الرسمية، قتل وجرح العشرات في صفوف قوات الأسد بينهم ضابط وهو قائد الحملة على المحور وصد محاولتي تقدم وإجبار موكب عسكري لها على مغادرة المنطقة جراء استهدافه بشكل مباشر بقذائف الهاون والصواريخ على محور سروج شرقي إدلب.

وفي السياق، أعلنت أيضا فصائل الثوار عن تدمير مدفع رشاش 23مم لقوات الأسد ومقتل طاقمه جراء استهدافه بصاروخ مضاد دروع على محور قرية كراتين بريف إدلب الشرقي.

ونعت صفحات موالية لنظام الأسد مقتل العشرات من عناصر الأسد، بينهم ضباط برتب مختلفة، وسقوط عشرات الجرحى، خلال هجوما معاكس لفصائل الثوار أول أمس على محور إعجاز جنوب شرق إدلب.

وتحاول قوات الأسد مدعومة بميليشيات إيرانية وميليشيا حزب الله اللبناني وأخرى روسية التقدم على محاور تلال الكبينة بريف اللاذقية الشمالي، ومحاور ريف إدلب الجنوبي والشرقي، متكبداً عشرات القتلى والجرحى دون تحقيق أي تقدم يذكر منذ بدء هجومها.

اترك تعليقاً