الأخبار

لجنة حقوقية توثق استشهاد “323” في تشرين الثاني بـ سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
وثقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان في سورية مقتل (323) شخصاً خلال شهر تشرين الثاني / نوفمبر 2019، كان من بينهم، (72) طفلاً، و(37) سيدة، و(20) شخصاً قتلوا تحت التعذيب.

وذكرت اللجنة في بيانها أن القوات الروسية مسؤولة عن مقتل (113) شخصاً، والنظام السوري مسؤولاً عن مقتل (44) شخصاً.

كما كانت الميليشيات الكردية وفصائل المعارضة مسؤولة عن مقتل (7) أشخاص لكل منهما.

ووثقت اللجنة السورية مقتل (46) شخصاً جراء العبوات الناسفة والعربات المفخخة، و(44) شخصاً تم اغتيالهم بأيدي مجهولين، و(24) شخصاً جراء انفجار الألغام الأرضية، و(1) جراء نقص الموارد الطبية والصحية في مخيم الهول في الحسكة.

وجاءت محافظة إدلب في مقدمة المحافظات من حيث أعداد الضحايا، حيث سجّلت مقتل (138) شخصاً، تلتها محافظة حلب بـ(49) شخصاً، ومن ثم محافظة الرقة بـ(40) شخصاً، ومحافظة دير الزور بـ(35) شخصاً.

وبلغ مجموع الضحايا في محافظة درعا (11) شخصاً، و(7) أشخاص في كل من محافظة حماة وريف دمشق، و(1) في كل من العاصمة دمشق ومحافظتي حمص والقنيطرة.

من جهة ثانية وثّقت اللجنة السورية لحقوق الإنسان ارتكاب (11) مجزرة في سورية خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر. ويأتي هذا المعدل بعد شهرين من الانخفاض في عدد المجازر.

وجاءت محافظة إدلب في مقدّمة المحافظات في عدد المجازر، بواقع (5) مجازر، تلتها محافظتا والحسكة حلب بمجزرتين لكل منهما، ثم دير الزور والرقة بمجزرة لكل منهما.

وقد ارتكب الطيران الروسي (5) من هذه المجازر، فيما ارتكبت قوات الأسد مجزرة واحدة، ولم تُعرف الجهة المتسببة بارتكاب (5) مجازر أخرى

اترك تعليقاً