الأخبار

فصائل الثوار تفشل هجمات جديد للأسد وروسيا على جبهات ريف إدلب1 دقيقة للقراءة

Avatar
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

جددت قوات الأسد مدعومة بميليشيات إيرانية وأخرى روسية، اليوم الثلاثاء، التقدم على محاور عدة بريف إدلب الشرقي والجنوبي وريف اللاذقية الشمالي، وسط قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف على محاور الهجوم والمناطق المحررة القريبة منها.

وأكد مصدر عسكري خاص لـ “وكالة زيتون الإعلامية”، تمكن فصائل الثوار من صد عدة محاولات تقدم لقوات الأسد والميليشيات المساندة له على محاور رسم الورد وسروج بريف إدلب الجنوبي الشرقي، كبدوا فيها القوات المقتحمة خسائر كبيرة بالعتاد والأرواح.

وأضاف المصدر، أن قوات الأسد وبعد فشلها في تحقيق أي تقدم على المحاور المذكورة، شنت هجوم جديد على محور الكتيبة المهجورة غرب منطقة أبو الظهور بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد تمهيد جوي ومدفعي وصاروخي مكثف على محور الهجوم، فيما لا تزال الاشتباكات مشتعلة على نفس المحور، ولا معلومات مؤكد عن سيطرة قوات الأسد عليها حتى اللحظة.

وأعلنت فصائل الثوار استهداف تجمعات ونقاط قوات الأسد بقذائف المدفعية على محور المشيرفة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وفي السياق، أفاد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في إدلب، إن الطائرات الأسد الحربية شنت منذ ساعات الصباح الأولى عشرات الغارات الجوية على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي والغربي، ما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح ودمار كبير طال الأحياء السكنية ومنازل المدنيين.

وتحاول قوات الأسد مدعومة بميليشيات إيرانية وميليشيات روسية، منذ أسابيع، التقدم على محاور تلال الكبينة بريف اللاذقية الشمالي، ومحاور ريف إدلب الجنوبي والشرقي، متكبداً عشرات القتلى والجرحى دون تحقيق أي تقدم يذكر منذ بدء هجومها.

اترك تعليقاً