السياسة

“العمل الوطني” تدين الهجمات على أسواق إدلب وتطالب المجتمع الدولي بالتحرك1 دقيقة للقراءة

Avatar
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أدانت “حركة العمل الوطني من أجل سورية”، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، هجمات طائرات الأسد وروسيا على الأسواق الشعبية المكتظة بالمدنيين في مدن (معرة النعمان وسراقب وإدلب)، والتي أودت بحياة 15 مدنياً على الأقل وإصابة آخرين بجروح.

وجاء في البيان، “إن استهداف المدنيين باستخدام الصواريخ والطائرات، يمثل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية وفق القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ومن المؤسف أن لا تصدر ردود فعل واضحة على المستوى الدولي تدين قتل المدنيين السوريين، وقصف أسواق شعبية ومدارس ومشافٍ ومؤسسات عامة”.

وأضاف البيان، “إن التصعيد العسكري في هذا التوقيت يهدف إلى الإضرار بجهد الأمم المتحدة بشأن تفعيل العملية السياسية، ويمثل محاولة تقويض لها، ولذا تدعو العمل الوطني من أجل سورية مجلس الأمن، من خلال رئاسة الولايات المتحدة له، لعقد جلسة خاصة تدين العدوان على المدنيين في إدلب والساحل وريف حلب، وتطالب بوقفه بشكل فوري”.

ودعت الحركة في نهاية البيان إلى تحرك دولي جاد لحماية المدنيين من عمليات القصف والتهجير، مؤكدة أنه لم يعد مقبولاً التزام الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الصمت إزاء ما يجري، في وقت بات فيه من الواجب القانوني والإنساني ملاحقة مرتكبي جرائم الحرب، ووقف الإفلات من العقاب، وإحالة ملف جرائم النظام لمحكمة الجنايات الدولية.

يشار إلى أن قوات الأسد وروسيا تشن منذ مطلع العام الجاري حملة عسكرية عنيفة على االشمال السوري المحرر، موقعةً آلاف الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين معظمهم من النساء والأطفال وأدت لنزوح مئات الآلاف من مناطق الاستهداف.

اترك تعليقاً