تركيا - غازي عنتاب

الحكومة المؤقتة تصدر عفواً عن عناصر ميليشيا “قسد” المستسلمين

photo_2019-11-09_15-34-33

 

وكالة زيتون – متابعات

أعلنت “الحكومة السورية المؤقتة” منحها العفو للمستسلمين من عناصر ميليشيا “قسد” المنضمين قسراً إلى صفوفها أو المنخدعين بها، شريطة عدم ارتكابهم جرائم.

وصرح رئيس “الحكومة المؤقتة” بقرار العفو، في منطقة “رأس العين” بريف محافظة الحسكة، والتي سيطر عليها “الجيش الوطني السوري” ضمن عملية “نبع السلام” العسكرية.

ودعا “مصطفى” عناصر “قسد” إلى إنقاذ حياتهم وفتح صفحة جديدة والمشاركة بإعادة الإعمار مع أشقائهم من المكونات الأخرى في “المناطق المحررة”، والسير نحو “مستقبل مليء بالسلام والكرامة والحرية”.

وأشار إلى ضرورة أن يراجع هؤلاء أقرب نقطة للجيش الوطني السوري من أجل ترك أسلحتهم وتحسين أوضاعهم، بما يساهم في حماية أرواحهم ويشكل خطوة أولى نحو مستقبل مشرق.

وشدّد مصطفى على أهمية روابط الأخوة بين جميع مكونات الشعب السوري، داعيًا المنضمين قسرًا إلى صفوف التنظيم الإرهابي للوثوق بالجيش الوطني السوري العازم على مكافحة الإرهاب.

وأكد. “مصطفى” على ضرورة مراجعة الراغبين بالاستسلام، أقرب نقطة للجيش الوطني السوري من أجل ترك أسلحتهم وتحسين أوضاعهم، بما يساهم في حماية أرواحهم، مشيراً إلى روابط الأخوّة بين جميع مكونات الشعب السوري.

وفي 9 أكتوبر الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من ميليشيا”قسد” وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.
وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب ميليشيا “قسد”من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا