تركيا - غازي عنتاب

الحكومة المؤقتة تبدأ استبدال العملة السورية بـ التركية.. وهذه أولى خطواتها

مصاري تركية

وكالة زيتون – متابعات
أكد رئيس الحكومة السورية المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى”، سعيهم لـ ضخ أوراق نقدية صغيرة من الليرة التركية في الشمال السوري المحرر.

وأشار “مصطفى” في تغريد له على حسابه عبر تطبيق “تويتر”، أن العملية تأتي بغية الحفاظ على القوة الشرائية لدى الأخوة المواطنين وحماية أموالهم وممتلكاتهم وتسهيل التعاملات اليومية”.

وأوضح مصطفى، أن الأوراق النقدية التي سيتم ضخها في أسواق المناطق المحررة بـ الشمال السوري هي من فئة 5 و 10 و 20 ليرة تركية خلال الفترة المقبلة، مشيداً بدور الأهالي على استكمال هذه العملية.

من جانبه كشف وزير الاقتصاد لدى الحكومة المؤقتة “عبد الحكيم المصري”، في تصريحات صحفية، عن خطة يتم دراستها مع الجانب التركي لطريقة ضخ القطع النقدية الصغيرة، وهي عن طريق تسليم رواتب الموظفين منها.

ولفت “المصري”، إلى أن مشروع القرار الذي تعمل عليه الحكومة، يتم من خلاله التعامل بسلة عملات في الشمال السوري، كون معظم الموظفين يتقاضون رواتبهم بالليرة التركية والمؤسسات الثورية ستعمل على استيفاء رسومها بالليرة التركية أيضاً.

وأوضح المصري، أن نجاح المشروع سيحسن المستوى المعيشي لدى المواطن السوري، حيث أنه لن يؤثر ارتفاع أو انخفاض سعر صرف الليرة السورية عليهم.

وكانت شهدت قيمة الليرة السورية هبوط كبير للمرة الأولى بتاريخها أمام الدولار الأمريكي، حيث تخطت الـ 950 ل.س مقابل الدولار الأمريكي الواحد، في حين شهدت تحسن طفيف لاحقاً لما دون ذلك، إلا أن ارتفاعها تسبب بارتفاع أسعار المواد الغذائية في الأسواق وكافة مستلزمات الحياة دون انخفاضها، خوفاً من عودة هبوط قيمة الليرة السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا