تركيا - غازي عنتاب

“استجابة سوريا” يكشف عن أعداد النازحين جراء الحملة الدموية على الشمال المحرر

نازحين

وكالة زيتون – متابعات

أحصى فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم الجمعة نزوح ما يقارب 55 ألف عائلة جراء الحملة العسكرية لقوات الأسد وروسيا على مدن وبلدات الشمال السوري المحرر.

وقال الفريق، في بياناً له أن أكثر من 55,664 ألف عائلة نحو (328,418نسمة) نزحوا منذ بداية الحملة العسكرية الدموية من قبل نظام الأسد وروسيا في تشرين الثاني الماضي، وتوزعوا على ريف إدلب الشمالي وريفي حلب الغربي والشرقي، كما أن قسماً كبيراً منهم التجأ للمخيمات المنتشرة على الحدود “السورية التركية”.

وجدد الفريق في بيانه، مطالبة الهيئات والفعاليات الدولية بالعمل على وقف الانتهاكات والأعمال العدائية لقوات الأسد وروسيا ضد المدنيين في إدلب.

كما اعلن الفريق,انه يؤيد المقترح الأمريكي البريطاني لعقد جلسة لمجلس الأمن لمناقشة الوضع الإنساني في شمال غرب سوريا.
وطالب الفريق, نظام الأسد وروسيا بعدم التعرض للمدنيين وللعاملين في المجال الإنساني واحترام القانون الدولي.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة الأسبوع الماضي في بياناً ان نحو 235 ألف شخص اضطروا للنزوح خلال الأسبوعين الماضيين من ريف محافظة إدلب غربي سوريا، جراء تكثيف قوات الأسد وحليفتها روسيا قصفها الممنهج على المدنيين.

وينتشر في شمال غرب سوريا قرب الحدود التركية حوالي 1153 مخيماً بينها 242 مخيماً عشوائياً، تضم نحو مليون نازح، وتعاني تلك المخيمات أوضاعاً إنسانية وخدمية صعبة.

وشهدت مدن وبلدات محافظة إدلب، خلال الأسابيع الماضية، حملة نزوح مكثفة باتجاه ريف إدلب الشمالي بعد تعرضها لقصف عنيف من قبل قوات الأسد وحليفته روسيا.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقا