تركيا - غازي عنتاب

“المجلس الإسلامي السوري” يهنئ الأمة الإسلامية بمقتل “قاسم سليماني “

مجلس-الإفتاء

وكالة زيتون – متابعات

أصدر ” المجلس الإسلامي السوري “، اليوم السبت، بياناً رسمي يهنئ فيه الأمة الإسلامية بمقتل قائد لواء القدس الإيراني” قاسم سليماني”، بقصف أمريكي في بغداد يوم أمس الجمعة.

ونشر “المجلس الإسلامي السوري “بياناً على معرفاته الرسمية قال فيه “فقد بلغنا هلاك الطاغية المجرم “قاسم سليماني” مع ثلة من المجرمين عليهم من الله ما يستحقون، ولا يخفى على الجميع ما قام به هذا المجرم من مجازر في المحافظات والمدن السورية، فقد جلب إلى بلادنا شذاذ الآفاق من العصابات الشيعية الطائفية التي قتلت النساء والأطفال والشيوخ وشردت الملايين من أبناء شعبنا، ومارست التطهير العرقي بدعم وتواطؤ من النظام المجرم وعلى رأسه طاغية العصر بشار الأسد.

وأضاف البيان “وحاولت إيران المحتلة أن تخدع البسطاء من المسلمين فشكلت ما يعرف بفيلق القدس بقيادة الهالك سليماني، فصار هذا الفيلق يعيث في بلاد المسلمين فساداً وقتلاً وتشريداً وكأن طريق القدس يمر فوق جثث ورفات المسلمين في مدن العراق والشام، وبالمقابل سلم اليهود المحتلون لفلسطين من شرهم وأذاهم.

وأردف البيان،” كنّا نتمنى أن يكون هلاك هذا المجرم على يد شبابنا الثوار، لكن الله يفعل ما يشاء، فله الحكم وبيده الأمر”.

واختتم المجلس الإسلامي بيانه قائلاً “إن المجلس الإسلامي السوري إذ يهنئ أمتنا وشعبنا بهلاك هذا المجرم الذي استراح العباد والبلاد من شره ليسأل الله سبحانه وتعالى أن يعجل بهلاك الظالمين وأن يقطع دابرهم ويسلط عليهم من يسومهم سوء العذاب، وأن يبصّر إخواننا المخدوعين بشعارات هؤلاء المضللين ليقفوا على جلية أمرهم، فالله تعالى لا يصلح عمل المفسدين ولا يحب الظالمين، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” قالت أمس الجمعة، إن الجيش وبناء على تعليمات الرئيس دونالد ترامب قتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني،ذلك على خلفية تهديده لأمن الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا