الأخبار

نزوح 20 ألف من إدلب باتجاه الحدود التركية في يومين1 دقيقة للقراءة

نزوح
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – محلي
اضطر 20 ألف مدني للنزوح من محافظة إدلب السورية باتجاه الحدود التركية، في اليومين الأخيرين، هربا من هجمات النظام وروسيا والميليشيات الإيرانية الداعمة له.

وفي لقاء مع الأناضول، أشار محمد حلاج، مدير جمعية “منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري” المعنية بجمع البيانات عن النازحين، أنّ اليومين الأخيرين شهدا نزوح 20 ألف مدني من مناطق سكنهم، جراء الهجمات.

وأضاف أنّ إجمالي عدد النازحين من إدلب منذ تشرين الثاني الماضي وصل 379 ألفا و523.

وأعرب حلاج عن قلقه من نزوح 250 ألفا آخرين من منطقة “جبل الزاوية” جنوبي إدلب، مع تصاعد الهجمات من جديد،وأكد حاجة الآلاف من النازحين للمأوى والمساعدات.

وبحسب مصادر محلية، يستمر نزح سكان مدينتي معرة النعمان وسراق والقرى المحيطة بها باتجاه المناطق القريبة من الحدود التركية، جراء استمرار الهجمات.

وفي أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق “منطقة خفض التصعيد” بإدلب، في إطار اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة، رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر/ أيلول 2018، بمدينة سوتشي الروسية، على ترسيخ “خفض التصعيد”.

اترك تعليقاً