منوعات

رغم موقفه الداعم لـ”نظام الأسد”.. الائتلاف يقدم تعزية بـ “السطان قابوس”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

قدم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم السبت، التعزية بوفاة سلطان عمان، “قابوس بن سعيد”، على الرغم من مواقفه الداعمة لنظام الأسد، آخرها تهنئة “الأسد” اجتياح الغوطة الشرقية وتهجير سكانها والتي وصفها بـ “معركة الحق على الباطل”.

وقال الائتلاف في بيان رسمي له، “يتقدم الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة للشعب العماني الشقيق بوفاة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان”.

وأضاف البيان، “كانت حياة السلطان الراحل سلسلة من الجهود الرامية إلى تحقيق تطلعات الشعب العماني الشقيق”.

وتابع البيان، “الائتلاف الوطني يعرب عن ثقته بالسلطان هيثم بن طارق آل سعيد لمتابعة مسيرة بناء سلطنة عمان، وتحقيق المزيد من الرخاء لبلده، والوقوف إلى جانب قضايا الشعوب العربية وحقوقها المشروعة”.

وكانت وكالة الأنباء العُمانية أعلنت اليوم ،أن السلطان قابوس توفي، عن عمر يناهز 79 عاما، بعد نحو خمسين عاماً من الحكم كأطول فترة يقضيها حاكم في الوطن العربي.

وحكم قابوس سلطنة عمان منذ عام 1970 إثر انقلاب على والده السلطان السابق سعيد بن تيمور.

وعرفت سياسة دولة عمان في عهد قابوس، بعدم التدخل في الأزمات الإقليمية والعالمية، إضافة إلى التوازن في الصراع بين إيران ودول المنطقة، كما إن عمان كانت الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تقطع علاقاتها بنظام الأسد بسبب انتهاكاته بحق السوريين في 2011.

ومن بين أحد المواقف الذي حفر في ذاكرة السوريين حين أكد نائب رئيس الوزراء العماني “أسعد بن طارق آل سعيد”، أن “سوريا على حق، والحق ينتصر دائماً”، في الأثناء الذي كان سكان الغوطة الشرقية يركبون باصات التهجير نحو الشمال السوري بعد حملة إبادة تعرضوا لها.

حيث هنأ آل سعيد آنذك “سوريا بما تمثله كوجه مشرق وعريق للتاريخ والثقافة والحضارة بالانتصارات التي تحققت في مواجهة الإرهاب، محملاً الوزير المعلم تحيات وتقدير السلطان قابوس بن سعيد إلى أخيه الرئيس بشار الأسد.


اترك تعليقاً