الأخبار

رغم الهدنة.. طائرات الأسد ترتكب ثلاثة مجازر في إدلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

ارتكبت طائرات نظام الأسد، اليوم السبت، ثلاثة مجازر بحق المدنيين في محافظة إدلب راح ضحيتها العشرات من المدنيين بينهم أطفال، رغم إعلان الهدنة من الجانب الروسي والتي تقضي بتوقف العمليات العسكرية على المنطقة.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل وكالة زيتون بأن طيران نظام الأسد استهدف دوار “الملعب” وسط مدينة إدلب بغارة جوية أدت إلى استشهاد 8 مدنيين بينهم آمرأتان وطفل وإصابة 39 آخرين بجروح.

وأضاف المراسل أن قرية “النيرب” في ريف إدلب الجنوبي تعرضت لغارات جوية من طيران نظام الأسد موقعة خمسة شهداء بينهم طفلين وجرح 12 آخرين.

وذكر أن نظام الأسد استهدف السوق الشعبي في بلدة “بنش” شمالي إدلب بغارات جوية مما أدى إلى استشهاد سبعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال بالإضافة إلى إصابة 27 آخرين.

وأشار إلى أن بلدات “سرمين” و”معردبسي” و”خان السبل” و”كفربطيخ” بالإضافة إلى مدينة “أريحا” في ريف إدلب الجنوبي تعرضوا لقصف مماثل مما أدى إلى وقوع عشرات الجرحى في صفوف المدنيين.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد استمر في استهداف محافظة إدلب وريفي حلب الغربي والجنوبي بعشرات الغارات الجوية على الرغم من إعلان هدنة تقضي بوقف الأعمال العدائية برعاية تركية – روسية.

اترك تعليقاً