الأخبار

قتلى وأسرى من عناصر الأسد بحراك شعبي مسلح في درعا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص
تعرضت حواجز عسكرية لنظام الأسد، ليلة السبت، في ريفي درعا الشرقي والغربي لهجمات أدت إلى أسر عناصر منهم على خلفية التوتر الأمني الحاصل في المنطقة.

وأكدت مصادر إعلامية محلية أن أهالي بلدة “الكرك” شرقي درعا أسروا 8 عناصر من نظام الأسد بعد مهاجمتهم لثلاثة حواجز في محيط البلدة والسيطرة عليها.

وأضافت المصادر أن مجهولين نفذوا هجوما على حاجز أمني يتبع لفرع المخابرات الجوية التابع لنظام الأسد في قرية “الشيخ سعد” بريف درعا الغربي موقعين قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأشارت المصادر إلى أن الهجمات جاءت بعد التوتر الأمني التي شهدته بلدة “ناحتة” عقب اعتقال نظام الأسد لمدني يوم أمس ليرد أهالي البلدة باختطاف 20 عنصرا من أحد حواجز الأخير.

تجدر الإشارة إلى أن الجنوب السوري يشهد حالة توتر أمني مستمر على خلفيى الاستهداف المتكرر لعناصر الميليشيات الإيرانية ونظام الأسد التي تنفذ اعتقالات بحق المدنيين بين الحين والآخر.

اترك تعليقاً