الأخبار الاقتصاد

الائتلاف الوطني يحذر من انهيار اقتصادي في البلاد1 دقيقة للقراءة

zaitun agency
كتبه zaitun agency

 

وكالة زيتون – خاص

حذر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم الاثنين، من انهيار اقتصادي قادم سيزيد من معاناة المدنيين في البلاد بسبب فشل القرارات الإدارية لـ”حكومة نظام الأسد” على مختلف المستويات.

وأكد الائتلاف في بيان رسمي له، أن نظام الأسد دمر اقتصاد البلاد باستهلاكه لمواردها في حربه على الشعب السوري، مشيرا إلى أن المدنيين في المناطق المحررة أو القابعين في مناطق سيطرته يتعرضون يوميا لكارثة جديدة في ظل حكمه.

ولفت الائتلاف، أن الليرة السورية تتعرض لانهيارات متتالية بالإضافة إلى خلو البنك المركزي في البلاد من القطع الأجنبية فضلا عن سوء أوضاع الصناعة والزراعة والتي تعود لممارسات نظام الأسد.

وأشار إلى أن السوريين تعرضوا لاستغلال نظام الأسد عبر التلاعب بلقمة العيش للضغط عليهم وإجبارهم في دخول حلقة الغلاء والفساد والتضخم والنهب لإجبارهم على التخلي عن حقوقهم.

وشدد على أن الحل الوحيد للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد هو الانتقال السياسي المستند إلى قرار 2254 لضمان إعادة الأمن والاستقرار.

تجدر الإشارة إلى أن سعر الدولار أمام الليرة السورية شهد ارتفاعاً سريعاً وملحوظاً منذ بداية العام الجاري ليسجل 1075 لأول مرة في تاريخ البلاد والذي بدوره يؤثر على حياة المدنيين عبر غلاء أسعار المواد الغذائية والألبسة وغرره.

اترك تعليقاً