الأخبار

أفلام سورية تجسد معاناة السوريين إلى جوائز الأوسكار 20201 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
أعلنت أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية  “أوسكار” يوم أمس الاثنين، عن الأفلام الوثائقية المرشحة لنيل جائزتها السنوية ومن ضمن الأفلام فيلمان سوريان يجسدان معاناة الشعب السوري في ثورته ضد نظام الأسد.

وضمت القائمة مسابقة أوسكار 2020 فيلمين سوريين هما فيلم “إلى سما” للمخرجة وعد الخطيب، وفيلم “الكهف” للمخرج فراس فياض.

ويصور فيلم “إلى سما” للمخرجة “وعد الخطيب” مع المخرج “إدوارد واتس”، وأنتجته القناة الرابعة البريطانية- قصة وعد الخطيب نفسها لمدة خمس سنوات، حيث كانت تعيش في حلب تحت القصف الروسي وأثناء محاصرة قوات النظام للمدينة، ثم زواجها وإنجابها لطفلتها سما، التي عاشت مع أمها عامها الأول تحت القصف.

والفيلم الثاني “الكهف”، الذي أنتجته شبكة “ناشيونال جيوغرافيك” وتدور أحداث الفيلم حول الحالة المأساوية في الثورة السورية، من خلال أحداث داخل مستشفى “الكهف “السري في الغوطة الشرقية أثناء حصار الغوطة بين 2012 و2018 ويوثق الفيلم حياة أطباء المشفى وهم يحاولون إنقاذ ضحايا القصف من قبل طائرات روسيا ونظام الأسد للمدنيين الأبرياء.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يترشح فيها أفلام سورية إلى الأوسكار فقد ترشح فيلم “آخر الرجال في حلب” عن فئة الأفلام الوثائقية الطويلة في الدورة التسعين لجوائز الأوسكار عام 2017، كما ترشح فيلم المخرج السوري “طلال ديركي “عن الآباء والأبناء” لفئة الأفلام الوثائقية الطويلة في الدورة 91 العام الماضي.

اترك تعليقاً