الأخبار

مظاهرة حاشدة ضد النظام في تشييع شاب بدرعا قتل أمس1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون- خاص

خرج أهالي درعا البلد بمظاهرة كبيرة، اليوم الثلاثاء، وذلك اثناء تشييع الشاب “محمد إسماعيل أبازيد” الذي قُتل أمس الاثنين بعد خطفه بأيام، ووُجهت أصابع الاتهام لمليشيات النظام.

ونقل موقع “تجمع أحرار حوران” أن الآلاف من أهالي درعا البلد خرجوا في تشييع الشاب “محمد اسماعيل أبازيد”، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، بعد أن عثروا على جثته، يوم أمس الاثنين، مُلقاة في حي الأربعين بدرعا البلد.

وأضاف الموقع “أن أهالي درعا البلد أثناء تشييعهم “الأبازيد” رددوا شعارات مناهضة للنظام وشملت المطالبة بإسقاط النظام والمطالبة بالمعتقلين.

وحمّل ناشطون وأهالي درعا البلد، فرع “الأمن السياسي” التابع للنظام ، مسؤولية قتل الشاب “أبازيد”، بعد اختطافه بدرعا المحطة في 8 كانون الثاني الجاري، من خلال ميليشيات يجنّدها من أبناء المدينة تعتمد على أسلوب الخطف والتغييب القسري.

وتشهد محافظة درعا وقراها وقفات احتجاجية ومظاهرات بشكل مستمر ضد نظام الأسد، خاصة بعد نكث النظام وروسيا بوعودهما حول الإفراج عن المعتقلين.

اترك تعليقاً