الأخبار

مجهولون يفرقون مظاهرة ضد قسد شرقي دير الزور1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – محلي

قضى مدنيون وأصيب آخرون بجروح، اليوم الثلاثاء، إثر هجوم مجهولون على مظاهرة في ريف دير الزور الشرقي تطالب ميليشيا “قسد” بإطلاق سراح المعتقلين القابعين في سجونها.

وأفادت مصادر محلية، أن مجهولون هاجموا بالقنابل اليدوية مظاهرة لأهالي بلدة “البصيرة” شرقي دير الزور، مما أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وأشارت المصادر إلى أن أحد الشهداء هو “زايد غازي الحسين” أحد أبناء ممن اعتقلتهم الميليشيات بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”.

ويوم الأحد الماضي، استشهد طفل إثر تفريق قوات “قسد” لمظاهرة أهالي بلدة “الكبر” غربي دير الزور تنديدا بالوضع المعيشي السيء نتيجة الفساد المستشري في المجالس المدنية التابعة لهم.

الجدير بالذكر أن قسد عملت خلال العامين الماضيين على اعتقال مئات المدنيين بمناطق سيطرتها في محافظة دير الزور بحجة انتماءهم لتنظيم “داعش”.

اترك تعليقاً