تركيا - غازي عنتاب

نائبة رئيس حزب العدالة تهاجم زعيم المعارضة التركية بعض وصفه أهالي إدلب بالإرهابيين

نائبة رئيس حزب العدالة

وكالة زيتون-متابعات
هاجمت نائبة رئيس حزب العدالة والتنمية “فاطمة بتول قايا” زعيم المعارضة التركية “كمال كليتشيدار أوغلو” بسبب وصفه لأهالي إدلب ب”الإرهابيين الملطخة أيديهم بالدماء” في خطاب له أمس الجمعة،

وبحسب ما نقل موقع “جسر ترك ” فإن “كليتشيدار أوغلو” كان ألقى كلمة أمس أمام كتلة حزبه النيابية من لجوء أهالي إدلب إلى تركيا، وزعم أن أحد العاملين هناك أكد له أنهم مختلفون عن ملايين السوريين اللاجئين في تركيا اليوم، واصفا جميعهم بـ “العناصر الإرهابية الملطخة أيديها بالدماء”.

وانتقدت مسؤولة الحزب الحاكم بشدة تصريحات كليتشيدار أوغلو، ووصفه أهالي إدلب بالإرهابيين، كما دعت مسؤولي حزب الشعب الجمهوري لمحاسبته عليها، وذلك بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن وكالة أنباء الأناضول.

وأضافت قائلة: “ألا يخاف الله، هل أولئك الأطفال والنساء الذين يُقتلون تحت القنابل أمام أعين العالم أجمع إرهابيون؟”.

كما دعت قايا كافة مسؤولي الشعب الجمهوري من أصحاب الضمير لمحاسبة كليتشيدار أوغلو على تصريحه الأخير.

وأردفت”نحن نرى بوضوح وبشكل يومي عبر شاشات التلفاز الحال الذي آل إليه الأطفال الصغار والنساء في إدلب، وكليتشيدار أوغلو يصفهم جميعاً بالإرهابيين، يقول إن كافة السوريين الذين لجؤوا إلى تركيا حتى الآن بشر طبيعيون، أما أشقاؤنا في إدلب فيصفهم بالإرهابيين” وختمت بالقول: وإن ظلّ العالم كله صامتاً، فإن ضميرنا لم ولن يسمح لنا بالسكوت إطلاقاً”.

الجدير بالذكر أن فريق الدفاع المدني أعلن منذ يومين عن بلوغ عدد النازحين من محافظة إدلب منذ شهر تشرين الثاني الماضي حوالي 379523 شخصا وذلك نتيجة الحملة العسكرية لروسيا ونظام الأسد على المنطقة والتي أدت إلى وقوع آلاف الضحايا المدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا