الأخبار

مرسومين لـ”الأسد”.. 7 أعوام سجن التعامل بغير الليرة.. وغرامة 5 ملايين لمن ينتقد!1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

 

وكالة زيتون – خاص

أصدر رأس النظام السوري بشار الأسد، اليوم السبت، مرسوماً يقضي بتشديد عقوبة المتعاملين بغير الليرة السورية، تبعه مرسوم آخر بتشديد العقوبة على الأشخاص المحتجين على سوء الوضع الاقتصادي المتردي عن طريق السخرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو نقل أي خبر يخص تدني العملة السورية.

ويأتي ذلك في ظل فشل حكومته في إيقاف تدهور العملة السورية أمام باقي العملات الأجنبية، وانشغال الإعلام المحلي الموالي له بالسخرية على الفساد المستشري في حكومته.

وبحسب ما جاء في بيان المرسوم رقم (3) لعام 2020، فإن عقاب المتعاملين بغير الليرة السورية السجن ما لا يقل عن سبع سنوات مرفقة بالأعمال الشاقة وغرامة مالية تعادل مثلي “قيمة المدفوعات أو المبلغ المتعامل به أو المسدد أو الخدمات أو السلع المعروضة”.

وجاء في بيان المرسوم الآخر رقم (4)، تشديد عقوبة الأشخاص الذين يقومون بنشر أو إعادة نشر “وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية من كلام وكتابة ورسوم وصور وأفلام وشارات وتصاوير حول الفقرتين الثانية والثالثة” على وسائل التواصل الاجتماعي، كما ويطال العقوبات كل من ينقل أخبار سعر الصرف العير رسمية، وذلك عبر اعتقالهم مؤقتا وتغريمهم بمبلغ من مليون إلى خمسة ملايين ليرة سورية.

ووصل سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية إلى 1230 ليرة وسط انهيار مستمر لها نتيجة القرارات الفاشلة لحكومة نظام الأسد.

ويشتكي المدنيين في مناطق سيطرة نظام الأسد من ارتفاع الأسعار والأزمات المعيشية مما دعا مؤخرا أهالي محافظة السويداء للخروج بمظاهرات تندد بالواقع الاقتصادي السيء.

فضلاً عن سخرية بعض الصفحات الإعلامية من الواقع الاقتصادي الذي يعيشه الموالين في مناطق سيطرة النظام، وبث كلمات ومناشدات من بعض الشخصيات المشهورة لتحسين هذا الوضع الاقتصادي، في ظل إنكار المسؤولين في حكومة النظام لهذه الإزمة الحاصلة معتبرين أن الوضع الاقتصادي حالياً أفضل بكثير مما كان عليه قبل عام 2011.

اترك تعليقاً