منوعات

بسبب احتجازهم.. لاجئين سوريين يضربون عن الطعام في قبرص ويناشدون العالم لإنقاذهم1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

 

وكالة زيتون – خاص

استمر عددا من اللاجئين السوريين في جزيرة “قبرص اليونانية” بالإضراب عن الطعام احتجاجا على احتجازهم من قبل السلطات القبرصية وسط ظروف إنسانية صعبة وتهديدهم بالترحيل إلى سوريا.

ويعيش اللاجئين البالغ عددهم 10 شبان في صالة كبيرة غير مجهزة تفتقر لمواد التدفئة في ظل فصل الشتاء البارد وسط منعهم من الخروج منها منذ أكثر من عام.

وقدم الشبان إلى الجزيرة على فترات متفاوتة قادمين من لبنان بطرق غير شرعية، حيث اعتقلتهم السلطات لحظة وصولهم لتبدأ جهات مجهولة بعدها بالتحقيق معهم وتوجيه اتهامات لهم بوجود اسماءهم في قوائم المطلوبين لديها على أنهم يشكلون خطرا على “الأمن القومي”.

وعملت الجهات المجهولة على مصادرة ثبوتياتهم الشخصية في أول تحقيق لهم ووضعتهم بعدها في مركز “منويا” الأمني المخصص للأجانب الذي لديهم مشاكل في الإقامات وتبصيمهم على أوراق تمنعهم من فرصة اللجوء إلى أي بلد آخر.

وتمكنوا اللاجئين المحتجزين من تعيين محاميين للدفاع عنهم والطعن بشرعية الاحتجاز إلا أنهم لم يجدوا نتيجة بسبب إصرار السلطات على ذلك أو ترحيلهم إلى سوريا.

واعتمدت السلطات القبرصية الأمنية على التقارير الواردة من سفارة نظام الأسد عنهم حيث أنهم متخلفين عن الخدمة الإجبارية والآخرين منشقين عنه.

يذكر أن جمهورية قبرص واليونان يشكلون منافذ وبوابات لعبور اللاجئين السوريين إلى دول الاتحاد الأوربي التي استقبلت مئات ألاف السوريين خلال السنوات السابقة.

اترك تعليقاً