تركيا - غازي عنتاب

نظام الأسد يعترف بمقتل ثلاثة ضباط خلال الساعات الماضية في إدلب

قوات الأسد

وكالة زيتون – متابعات

اعترفت مصادر محلية موالية لنظام الأسد، يوم أمس، بمقُتل ثلاثة ضباط من قوات الأسد خلال الأيام الماضية جراء هجمات الفصائل الثورية على نقاط قوات الأسد على في ريف إدلب

ونعت صفحة “أخبار مرداش” الموالية لنظام الأسد على “فيس بوك”، مقتل كل من النقيب “محمد فايز محفوظ” والملازم اول “أمجد برجاس محفوظ” في ريف إدلب ، وينحدر القتيلان من قرية “مرداش” الموالية في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

فيما نعت صفحة ” شبكة أخبار جبلة ” الموالية مقتل الملازم أول “راسم معلا عيسى” من قرية بعبدة التابعة لمدينة جبلة غرب سوريا في ريف إدلب.

وكانت “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة للجيش الوطني بثت خلال اليومين الماضيين عدة مقاطع مصورة لاستهداف نقاط لقوات الأسد في ريف اللاذقية وأبو دفنة بريف إدلب الشرقي والحويز بريف حماة الغربي ومنيان بريف حلب، وأظهرت فيها تحقيق أصابات مباشرة وإيقاع قتلى وجرحى في صفوف عناصر الأسد .

وتخوض الفصائل الثورية معارك عنيفة على جبهات إدلب وحماة واللاذقية منذ عدة أسابيع، بعد إعلان نظام الأسد عن إطلاق عملية عسكرية على منطقة معرة النعمان جنوب إدلب، الأمر الذي كلف القوات المهاجمة مئات القتلى والجرحى، بينهم ضباط برتب عالية وخسائر فادحة في المعدات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا