الاقتصاد السياسة

واشنطن تهدد نظام الأسد وحلفاءه بأشد العقوبات الاقتصادية1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
هددت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في دمشق، اليوم الخميس، نظام الأسد وحلفاءه بأشد العقوبات الاقتصادية جراء هجماته الهمجية على الشمال السوري المحرر.

وقالت السفارة في بياناً نشرته صفحتها على “فيس بوك” أن واشنطن مستعدة لاتخاذ أشد الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية ضد نظام الأسد وأي دولة أو فرد يدعم، كما طالبت المجتمع الدولي بمواصلة الضغط على نظام الأسد لإيقاف هذه الهجمة الهمجية على محافظة إدلب.

وأكد البيان، استشهاد. أكثر من 40 مدنيًا خلال هذا الأسبوع فقط أسبوع آخر والمذبحة مستمرة في محافظة إدلب على يد القوات الروسية ونظام الأسد، وأضافت ” هؤلاء الرجال والنساء والأطفال هم أحدث ضحايا حملة العنف الوحشية المنظمة لنظام الأسد ضد الشعب السوري.”

ووثقت الأمم المتحدة في أحدث إحصائية لفرقها استشهاد أكثر من 1500 مدني بينهم 430 طفلاً و290 امرأة، جراء التصعيد العسكري لنظام الأسد وروسيا على محافظة إدلب وأريافها شمال غرب سوريا.

وتشن طائرات نظام الأسد الحربية بدعم من الطائرات الروسية منذ تشرين الأولى الماضي / أكتوبر حملة عسكرية عنيفة على مدن وبلدات الشمال السوري المحرر، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 1700 مدني ونزوح مليون مدني مناطق الاستهداف، بحسب فرق الإحصاء المحلي.

اترك تعليقاً