الأخبار منوعات

ناشطون أتراك يطلقون وسم “السوري محمود” تعبيرا عن شكرهم له .. من هو؟!1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أطلق ناشطون أتراك وسم بعنوان “السوري محمود / Suriyeli Mahmut” عبر موقع “تويتر” تعبيراً عن شكرهم للشاب السوري على إنقاذه امرأة تركية من بين الإنقاض عقب الزلزال الذي شهدته ولاية “إلازيغ”، أمس الجمعة.

ولاقى الوسم انتشاراً واسعا على التويتر وأعرب المغردين الأتراك المشاركين فيه عن شكرهم وامتنانهم للشاب السوري، كما طالب آخرون بمنحه الجنسية التركية لشجاعته.

وبحسب موقع “الجسر ترك”، فإن السيدة التركية أعربت عن امتنانها للشاب السوري “محمود” والذي شارك مع فرق إدارة الطوارئ والكوارث “آفاد” في إنقاذ العالقين تحت أنقاض الأبنية إثر الزلزال الذي ضرب الولاية.

وقالت “أولئك السوريون الذين نرشقهم بالحجارة (كناية عن الاتهامات الباطلة المتداولة من قبل بعض الأتراك ضد اللاجئين السوريين)، محمود كان منهم، واستمر ذلك الشاب بالحفر بأظافره حتى تمزقت يداه، وتمكن من إخراجي”.

وشددت السيدة التركية على استحالة نسيان إنقاذ الشاب السوري لها طالما هي على قيد الحياة، لافتة إلى أنها ستبحث عنه فور خروج من المشفى إلى أن تعثر عليه.

يُذكر أن تركيا تستضيف حوالي ثلاثة ملايين لاجئ يعيش غالبيتهم في المدن وبعضهم في المخيمات جنوب البلاد وتخطط إلى أنشاء “المنطقة الآمنة” شمال شرقي سوريا بهدف عودتهم إليها

اترك تعليقاً