تركيا - غازي عنتاب

واشنطن تطالب بوقف فوري لإطلاق النار في إدلب

قصف غارات شهداء جرحى دخان

 

وكالة زيتون – متابعات
طالبت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الثلاثاء، بوقف إطلاق نار فوري في إدلب وفتح المجال للمنظمات الإنسانية لمساعدة الأهالي المتضررين من الحملة العسكرية لقوات الأسد وروسيا على المنطقة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” في بيان نشره على حسابه في “تويتر”: إن بلاده تتابع بقلق شديد الوضع في شمال غربي سوريا، منوها بالهجوم الواسع الذي يشنه نظام الأسد والميليشيات المساندة له في إدلب وغربي حلب.

وأضاف بومبيو في “هناك أنباء تشير إلى قيام قوات مشتركة روسية سورية إيرانية،وميليشيا من حزب الله، بشن هجوم واسع على إدلب ومناطق حلب الغربية.. نتابع الوضع في تلك المناطق بقلق شديد”.

وأشار البيان إلى أن العمليات العسكرية في شمال غربي سوريا تزعزع الاستقرار وتقوض اتفاق وقف إطلاق النار بموجب قرار الأمم المتحدة 2254.

ودعا البيان إلى وقف فوري لهذه العمليات العسكرية، وفتح الطرق أمام المنظمات الإنسانية لرفع معاناة أهالي شمال غربي سوريا.

وتشن قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بمساندة جوية روسية حملة عسكرية دموية منذ شهر نيسان الماضي على مدن وبلدات الشمال السوري المحرر، والتي أسفرت عن استشهاد أكثر من 1700 أغلبهم من النساء والأطفال ، إضافة لنزوح أكثر من مليون مدني إلى المخيمات قرب الحدود التركية السورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا