الأخبار

الروس يواصلون ارتكاب المجازر في إدلب… آخرها سرمين1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

ارتكبت روسيا ونظام الأسد، اليوم الأحد، مجزرة بحق المدنيين في بلدة “سرمين” بريف إدلب الجنوبي إثر استهدافها بغارات جوية.

وقال مراسل وكالة زيتون : إن الطائرات الروسية استهدف بغارات جوية الأحياء السكنية في بلدة “سرمين” مما أدى إلى استشهاد 8 مدنيين بينهم أطفال ونساء بالإضافة إلى إصابة آخرين بجروح.

وأضاف المراسل أن مدينة “بنش” شمالي إدلب تعرضت لصواريخ C8 مصدرها طائرات نظام الأسد أدت إلى استشهاد طفل وإصابة آخرين بجروح بالإضافة إلى قصف بلدة “المسطومة” بالقرب من مركز المحافظة بصواريخ عنقودية موقعة مدني شهيد وثلاث إصابات.

واستشهدت سيدة وأصيب طفل بجروح، اليوم الأحد، جراء قصف جوي استهدف الأحياء السكنية لمدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

وفي السياق نفسه، استهدف الطيران الروسي ونظام الأسد كل من مدن “سراقب” و”كفرنبل” و”أريحا” و”بنش” وبلدات “سرمين” و”حاس” و”دير سنبل” و”البارة” و”المغارة” و”النيرب” و”معرة حرمة” مما أدى إلى وقوع عشرت الجرحى في صفوف المدنيين.

تجدر الإشارة إلى أن الطيران الروسي كثف من قصفه مؤخرا للمناطق المحيطة بمركز محافظة إدلب كـ “سرمين” و”النيرب” موقعا عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

اترك تعليقاً