تركيا - غازي عنتاب

الاستخبارات الروسية تخسر إحدى فرقها بمعارك ريف حلب

قوات روسية خسائر حميميم

وكالة زيتون – متابعات
قُتل أربعة ضباط من الاستخبارات الروسية العاملة في سوريا إلى جانب نظام الأسد يوم أمس خلال المعارك الدائرة مع فصائل الثوار في ريف حلب.

وقالت المصادر، اليوم الأثنين ، أن فرقة استخبارات تابعة لـ روسيا قتلت خلال المعارك الدائرة في منطقة الزهراء غربي حلب، بين فصائل الثوار وقوات الأسد والميليشيات الإيرانية المساندة لها، بحسب موقع تلفزيون سوريا المعارض.

وأضافت المصادر، إن الفرقة الاستخباراتية مكّونة مِن أربعة ضبّاط هم “قائد الفرقة ديمتري مينوف، الرائد بولات أخميانوف، الملازم فسيفولود تروفيموف، الرائد رسلان غيميديف”، مشيرةً إلى أن الفرقة تتبع للوحدة المركزّية C، وكانت تعمل سابقاً في المركز الشمالي للاستخبارات بمنطقة القوقاز.

وكانت القوات الروسية اعترفت يوم السبت الماضي بمقتل أربعة من ضباطها خلال المعارك في سوريا، ، دون ذكر مزيدٍ مِن التفاصيل.

يذكر أن فصائل الثوار تخوض معارك عنيفة على محاور القتال في إدلب وحلب، حيث تمكنت اليوم من استرجاع قريتي خلصة وزيتان جنوب حلب، كما نفذوا بالأمس إغارة ناجحة على محور جمعية الزهراء بمدينة حلب، ما أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 60 عنصر من قوات الأسد بينهم 5 جنود روس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا