الاقتصاد

انهيار الليرة يفضح الخلافات بين مسؤولي “نظام الأسد”1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون -متابعات

كشف انهيار الليرة السورية الخلافات بين مسؤولي نظام الأسد، وجاء ذلك بعد أن انتقد حاكم مصرف الأسد المقترحات المتمثلة بحذف الأصفار من قيمة العملة السورية بعد انهيارها أمام الدولار.

وقال حاكم مصرف الاسد “حازم قرفول”، خلال لقاء صحفي، إن حذف الأصفار من الليرة السورية، أو حتى تغيير العملة على حسب بعض اقترحات الاقتصاديين، هي عبارة عن إجراءات مؤقتة لا تلبث أن تفقد تأثيرها.

واتهم “قرفول”،بعض الأطراف الداخلية في السعي وراء الانهيار الذي شهدته الليرة في الآونة الأخيرة، وذلك من خلال التعاون مع بعض الأطراف الخارجية التي عملت على فرض مجموعة عقوبات أوروبية وأمريكية على شخصيات داعمة لنظام الأسد.

وأكد “فرفول” أن المقترحات الإقتصادية التي يطرحها البعض سيكون لها انعكاساً سلبياً على قيمة الليرة السورية”، موضّحاً أنّ الواقع الاقتصادي المتردي يؤثّر بشكل مباشر في خفض قيمة العملة، لذلك يجب على الدولة البحث في كافة السبل التي تدعم بدورها الاقتصاد أولاً”.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد تدهوراً كبيراً في الأوضاع المعيشية وانتشار الفقر والبطالة وارتفاع أسعار الموادّ الغذائية بشكل كبير في ظل انهيار كامل لليرة السورية بعدما وصلت سعر صرف الدولار 1300 ليرة للدولار الواحد.

اترك تعليقاً