تركيا - غازي عنتاب

الائتلاف الوطني: جرائم روسيا كالشمس في سوريا لا يمكن أن تغطى بغربال

قوات روسية

وكالة زيتون – سياسي

كذّب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم الأربعاء، ما أدعته الخارجية الروسية بأن هجماتها في محافظة إدلب اقتصرت فقط على “الإرهابيين”.

وأشار الائتلاف إلى، أن روسيا تستمر في تكرار الأكاذيب نفسها عبر وسائل إعلامها، مؤكداً في الوقت ذاته أن آلاف الضحايا المدنيين والبنى التحتية المدمرة الموثقة من قبل المنظمات الدولية هي شاهدة على جرائم الروس.

ووصف الائتلاف جرائم الروس في سوريا بالشمس التي لا يمكن أن تغطى بغربال، لافتاً إلى أن جرائمها تجري أمام أنظار المجتمع الدولي.

وجدد الائتلاف في بيانه بمطالبته بتحويل جرائم الحرب في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبة مرتبكي المجازر بحق المدنيين، مشيرا إلى أن من يرفض ذلك هو شريك في تلك الجرائم.

وثقت شبكة حقوقية في تقريرا لها، مطلع الشهر الجاري، استشهاد 286 مدنيا خلال شهر كانون الثاني الماضي غالبيتهم على يد نظام الأسد والميليشيات الروسية.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا تدخلت في سوريا أواخر عام 2015 وبدأت بإدارة الحملات العسكرية ضد فصائل الثوار في مختلف مناطق سوريا فضلا عن سيطرتها الكاملة على حقول الغاز في البلاد ومعامل تكريره بالإضافة إلى إنشاءها قاعدة “حميميم” بريف اللاذقية الشمالي والتي تعد أكبر قواعدها في الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا