السياسة

الرئاسة التركية: عازمون على إخراج النظام حتى حدود اتفاقية سوتشي بإدلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

جددت تركيا تهديدها لنظام الأسد إذا لم ينسحب من حدود نقاط المراقبة التركية ومن المناطق المتفق عليها بإطار اتفاقية سوتشي مع روسيا 2018.

وأكد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية “فخر الدين ألطون” أمس الأربعاء أن تركيا عازمة على إخراج نظام الأسد إلى حدود “سوتشي” بنهاية الشهر الحالي، لافتا إلى أن نَيل الشعب السوري لحريته جزء لا يتجزأ من قضايا الأمن القومي التركي.

وقال “ألطون” في تغريدة على “تويتر” إن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه المجازر التي ترتكب ضد سكان الشمال السوري، مضيفاً أن بلاده عاقدة العزم بنهاية شباط/ فبراير الجاري على إخراج نظام الأسد إلى خارج حدود نقاط المراقبة في إدلب بموجب اتفاق “سوتشي”.

وأوضح أن أنقرة ستقوم من أجل تحقيق ذلك بتعبئة قواتها العسكرية الجوية والبرية.

وأضاف “قضية نضال الشعب السوري من أجل نيل حريته هي جزء لا يتجزأ من قضايا الأمن القومي التركي، ومن واجبنا الأخلاقي والإنساني دعم بقاء السوريين على أرضهم وحفظ كرامتهم”.

وتابع: إن تركيا لن تسمح للإرهابيين والمجرمين بالسيطرة على الأراضي السورية وستحارب هذه العناصر سواء في المناطق الحدودية أو في المنطقة بشكل عام وفق قوله.

الجدير بالذكر أن “خلوصي أكار” وزير الدفاع التركي طلب أمس دعم حلف شمال الأطلسي ” الناتو” بشكل جاد لمواجهة هجمات نظام الأسد وحليفته روسيا على الشمال السوري المحرر.

وشهدت الأيام الماضية توترا عسكريا بين تركيا من جهة ونظام الأسد وحليفتها روسيا من جهة أخرى بعد استهدف نظام الأسد للقواعد العسكرية التركية وردت القوات التركية مباشرة وقتلت حوالي 200 عنصراً من قواته.

اترك تعليقاً