الأخبار

ميليشيا إيرانية تعدم شخصين شرقي الرقة1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات
استمرت الميليشيات الإيرانية في تنفيذها إعدامات ميدانية بحق الأهالي في أرياف الرقة والتي كان آخرها صباح يوم أمس.

وفي التفاصيل، أفادت مصادر محلية بأن أهالي بادية “السبخة” شرقي الرقة عثروا على جثتين، صباح أمس، مقتولين رميا بالرصاص.

وأضافت المصادر أن الميليشيات الإيرانية تقف وراء مقتل الشخصين بعد تنفيذها عدة إعدامات ميدانية رميا بالرصاص أو ذبحا بالسكاكين خلال الشهرين الأخيرين.

وبحسب المصادر فإن الجثتين هما “خلف الحمود الغبن” البالغ من العمر 64 عاما و”عبد الله الغبن” من أبناء قرية “الشريدة الغربية” بريف الرقة الشرقي.

وفي الخامس عشر من الشهر الماضي، أعدمت ميليشيا “حزب الله” العراقية ثلاثة مدنيين في منطقة “الفيضة” في ريف دير الزور الغربي بالقرب من مقر تمركز “اللواء 137” التابع لنظام الأسد.

وسبق أن خرجت مظاهرة لأهالي قرية “الشميطية” غربي دير الزور، مطلع الشهر الماضي، تطالب بإخراج الميليشيات الإيرانية من المنطقة بسبب تنفيذهم إعدامات ميدانية بحق مدنيين في عدة مناطق سورية.

الجدير بالذكر أن الميليشيات الإيرانية أقدمت على قتل عشرات المدنيين منذ بدأ العام الجاري عبر تنفيذها إعدامات ميدانية بحقهم رميا بالرصاص أو ذبحا بالسكاكين وذلك ثأرا لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني بغارة أمريكية استهدفت سيارته التي تقله في مطار بغداد الدولي.

اترك تعليقاً