الأخبار

بسياسة الأرض المحروقة … قوات الأسد تسيطر على نقاط بريف حلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – خاص

تقدمت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها تحت غطاء جوي على نقاط جديدة  في ريف حلب الغربي،  متبعة سياسة الأرض المحروقة وسط حركة نزوح كثيفة للمدنيين.

وقال مراسل وكالة زيتون الإعلامية في ريف حلب، إن قوات الأسد سيطرت فجر اليوم على منطقتي ريف المهندسين الثاني ودوار الصومعة وقرية أورم الصغرى إضافة إلى الفوج “46”.

وأضاف مراسلنا, إن فصائل الثوار دمرت صباح اليوم عربة “bmp” وأعطبوا مدفع رشاش عيار 23 مم لقوات الأسد عند مدخل الفوج، وذلك بعد استهدافهما بصاروخ مضاد للدروع.

وكانت “الجبهة الوطنية للتحرير” قالت عبر معرفتها  إنها قتلت وجرحت العشرات من عناصر قوات الأسد والميليشيات المساندة لها  خلال المواجهات الدائرة في منطقة ريف المهندسين الثاني.

واكد مراسلنا , إن آلاف المدنيين  نزحوا من مدينة الأتارب وبلدت كفر نوران وأورم الكبرى، بعضهم نزح سيرا على الأقدام، لعدم توفر وسائل نقل في ظل ظروف جوية سيئة.

وأعلنت الأمم المتحدة أن  أكثر من 800 ألف مدني  سوري نزحوا إلى الحدود مع تركيا منهم 140 ألفا في الأيام الأربعة الأخيرة جراء الحملة العسكرية لنظام الأسد وروسيا على الشمال السوري المحرر.

وتشن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها وبدعم جوي روسي حرب ابادة على الشمال السوري المحرر منذ تشرين الاول الماضي، ما أدى إلى استشهاد  أكثر من 1800 مدني غالبيتهم من النساء والأطفال ونزوح أكثر مليون مدني من مناطق الاستهداف نحو الحدود السورية الترك

اترك تعليقاً