الأخبار

400 قتيل وجريح من نظام الأسد غربي حلب خلال عدة أيام1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات 

أوقع فصائل الثوار، خلال الأيام الماضية، مئات القتلى والجرحى في صفوف قوات نظام الأسد والميليشيات المساندة له خلال المعارك الدائرة في ريف حلب الغربي.

وبحسب مركز “نورس” المعارض، فإن حوالي 100 قتيل و300 جريح من عناصر نظام الأسد خلال الأيام القليلة الماضية في المعارك الدائرة غربي حلب.

وأشار المركز إلى أن القتلى والجرحى يتبعون لـ “الفرقة 25” بقيادة اللواء “سهيل الحسن” المعروفة بجرائمها المرتكبة بحق الشعب السوري في مختلف مناطق البلاد.

وسبق أن قتل أكثر من 70 عنصرا من الفرقة “الفرقة 25” التابعة لنظام الأسد بقيادة اللواء “سهيل الحسن”، يوم الاثنين الماضي، جراء استهداف تجمع عسكري لهم بعربة مفخخة من قبل فصائل الثوار على محور “ميزناز” غربي حلب.

وبدأ نظام الأسد مدعوما بميليشيات متعددة الجنسيات بهجومه البري على ريفي حلب الغربي والجنوبي في، 28 كانون الثاني الماضي، بدعم جوي روسي.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد سيطر على عدة بلدات وقرى في ريف حلب الغربي، خلال الأيام الماضية، بعد استخدامه سياسة الأرض المحروقة عبر قصف المكثف للمناطق مما أجبر فصائل الثوار على الانسحاب منها.

اترك تعليقاً