الأخبار

نظام الأسد يعدم 20 من عناصره غربي حلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات 

أقدمت قوات نظام الأسد والميليشيات الروسية على إعدام عددا من عناصر مناطق المصالحات في صفوف النظام على خلفية محاولتهم الانسحاب من المعارك الدائرة بريف حلب الغربي ضد فصائل الثوار.

وأفادت مصادر محلية بأن ميليشيات روسية أعدمت 20 عنصرا من أبناء مناطق المصالحات في نظام الأسد وذلك أثناء محاولتهم الانسحاب من محور “ميزناز” غربي حلب أثناء المعارك الدائرة ضد فصائل الثوار.

ونوهت المصادر إلى أن غالبية القتلى من أبناء محافظة درعا التي سيطر عليها نظام الأسد أواخر عام 2018 بعد اتفاق تسوية مع فصائل الثوار.

وشرعت استخبارات نظام الأسد، خلال الأشهر الماضية، على تنفيذ عشرات حملات الاعتقالات بحق الشبان في مختلف مناطق سوريا بهدف التجنيد الإجباري وإرسالهم للمشاركة في معارك الشمال السوري.

تجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد والميليشيات الروسية عملت على زج أبناء مناطق المصالحات في الخطوط الأمامية ضد فصائل المعارضة في إدلب وحلب بهدف استخدامهم كدروع بشرية.

اترك تعليقاً