الأخبار

نظام الأسد ينتقم من المدنيين في إدلب ويرتكب مجزرة بحقهم1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

ارتكب طيران نظام الأسد، اليوم الخميس، مجزرة بحق الأهالي في ريف إدلب الشمالي راح ضحيتها عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية” في إدلب، أن غارات جوية لطيران نظام الأسد استهدفت الأحياء السكنية في قرية “شلخ” بريف إدلب الشمالي مما أدى إلى استشهاد أربعة مدنيين (ثلاث نساء وطفل) كحصيلة أولية.

وذكر المراسل، أن القرية تضم آلاف النازحين من ريفي حلب الجنوبي والغربي، والذين فروا من الحملة العسكرية التي نفذتها روسيا ونظام الأسد على المنطقة، خلال الأيام الماضية.

وفي سياق متصل، أضاف المراسل، أن قصف مدفعي لنظام الأسد استهدف مركز محافظة إدلب المكتظة بالنازحين مما أدى إلى استشهاد أربعة مدنيين من عائلة واحدة (طفلين ووالدهما).

واستهدفت طائرات روسية بغارات جوية الأحياء السكنية في مركز محافظة إدلب أيضا موقعة شهيد طفل بالإضافة إلى إصابة آخرين بجروح بعضها خطرة.

ويأتي تصعيد روسيا ونظام الأسد في استهداف المدنيين بمحافظة إدلب بعد تعرضهم لخسارات فادحة بالأرواح والعتاد على يد فصائل الثوار في مدينة “سراقب” ومحيطها.

يذكر أن الطائرات الروسية ارتكبت، يوم أمس الأربعاء، مجزرة بحق الأهالي في ريف إدلب الجنوبي راح ضحيتها 9 مدنيين بينهم أطفال ونساء.

اترك تعليقاً