الأخبار

الأمم المتحدة: روسيا قصفت 11 منشأة طبية في إدلب خلال شباط1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

كشفت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، عن عدد الضحايا المدنيين، منذ بداية شهر شباط الحالي، جراء الحملة العسكرية التي تنفذها روسيا ونظام الأسد على محافظة إدلب وأرياف حلب.

وأكدت الأمم المتحدة استشهاد حوالي 134 مدنيا بينهم 44 طفلا بقصف طائرات روسيا ونظام الأسد على الأحياء السكنية في إدلب وريفي حلب شمال غربي سوريا.

وجاء ذلك في بيانا أصدرته كبيرة مستشاري المبعوث الأممي إلى سوريا، أفادت فيه بأن طائرات روسية قصفت 11 منشأة طبية و15 تعليمية في محافظتي إدلب وحلب، منذ بداية الشهر الحالي.

وأعربت “نجاة رشدي” عن “بالغ القلق إزاء ارتفاع أعداد القتلى من المدنيين والعدد غير المسبوق من النازحين”، مجددة مطالبتها بالتوقف الفوري لإطلاق النار وضمان حماية المدنيين.

وتستمر روسيا ونظام الأسد في استهداف الأحياء السكنية في محافظة إدلب وأرياف حلب ما أوقع مئات الضحايا من المدنيين ونزوح نصف مليون منذ بداية العام الجاري إلى المخيمات الحدودية مع تركيا.

وتستمر روسيا في ارتكابها المجازر بحق المدنيين في مختلف مناطق سوريا منذ تواجدها في البلاد والتي كان آخرها استشهاد 5 مدنيين بينهم ثلاثة سيدات وطفل إثر غارات جوية استهدفت قرية “شلخ” شمالي إدلب.

اترك تعليقاً