تركيا - غازي عنتاب

الطائرات الروسية ترتكب مجزرة مروعة في ريف إدلب 

دفاع مدني الدفاع المدني

وكالة زيتون – خاص 

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية، ليلة أمس، مجزرة مروعة جراء استهدافها الأحياء السكنية بريف إدلب راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى بالتزامن مع قصف جوي على المنطقة.

وقال مراسل “وكالة زيتون الإعلامية “في ريف إدلب، إن طائرات حربية روسية استهدفت بعدة غارات جوية بلدة “الفوعة”بريف إدلب ما أدى إلى استشهاد 9 شهداء وإصابة آخرين بجروح. 

وأضاف مراسلنا، إن طائرات حربية روسية استهدفت مخيم للنازحين في قرية عدوان بسهل الروج في ريف إدلب الغربي مما ادى إلى استشهاد مدنيين كحصيلة أولية واصابة آخرين بجروح متفاوتة.

 واشار مراسلنا إلى أن، فرق الدفاع المدني عملت على انتشال الشهداء من تحت الأنقاض وإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريب.

وأكد مراسلنا أن طائرات الأسد وروسيا استهدفوا بغارات جوية مكثفة مدن “اريحا، وسرمين، وسراقب،كفرنبل ” وبلدات وقرى الرامي، والبارة، وافس، وقميناس، والنيرب، وارنبة، وبليون، وسفوهن، وكنصفرة، وكفرعويد، والموزرة، ومرعيان، وأبلين، وبليون، وجبل الأربعين,”مخلفة دمارا كبيرا في الممتلكات العامة والخاصة. 

يذكر أن ريفي إدلب وحلب تشهدان حملة عسكرية عنيفة منذ مطلع العام الماضي، حيث وثقت الأمم المتحدة استشهاد ما يزيد عن 1800 مدني نتيجة الغارات الجوية المستمرة من قبل الأسد وروسيا منذ تشرين الأول الفائت، فضلاً عن نزوح أكثر من مليون ونصف المليون مدني بحسب فرق الإحصاء المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا