تركيا - غازي عنتاب

9شهداء …مجزرة جديدة ترتكتبها قوات الأسد في مدينة إدلب

مجزرة الدفاع المدني

وكالة زيتون – خاص

ارتكبت قوات الأسد مجزرة جديدة، اليوم الثلاثاء، راح ضحيتها عدة مدنيين بينهم أطفال ونساء جراء استهدف قوات الأسد بصواريخ شديدة الإنفجار مدينة إدلب شمال غرب سوريا.

وأفاد مراسل “وكالة زيتون الإعلامية ” في إدلب، إن 9 مدنيين بينهم طفلان استشهدوا وأصيب عشرة آخرون جراء استهداف قوات الاسد بصواريخ أرض أرض شديدة الإنفجار حي الـ “30”  السكني في مدينة إدلب.

وأضاف مراسلنا، إنّ فرق الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” عملت على إسعاف الجرحى إلى المشافي القريبة وتسليم الشهداء إلى ذويهم.

وأشار مراسلنا، إلى أن الانفجار تزامن مع تحليق مكثف لطائرة استطلاع يرجّح روسية في سماء مدينة إدلب.

وتأتي هذه المجزرة بعد ساعات من ارتكاب طائرات حربية  روسيّة، مجزرة بحق المدنيين في بلدة الفوعة ومدينة بنّش راح ضحيتها عشرة  شهداء مدنيين، 9 في بلدة ” الفوعة” وشهيد في أحد مخيمات النازحين بقرية “عدوان “في سهل الروج” إضافة إلى عشرات الجرحى.

يذكر أن ريفي إدلب وحلب تشهدان حملة عسكرية عنيفة منذ مطلع العام الماضي، حيث وثقت الأمم المتحدة استشهاد ما يزيد عن 1800 مدني نتيجة الغارات الجوية المستمرة من قبل الأسد وروسيا منذ تشرين الأول الفائت، فضلاً عن نزوح أكثر من مليون ونصف المليون مدني بحسب فرق الإحصاء المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا