تركيا - غازي عنتاب

قتلى وجرحى لقوات الأسد بقصف جوي إسرائيلي على سوريا

طائرات طائرة طيران إسرائيل

وكالة زيتون – متابعات

قتل وجرح العشرات من قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بعدما استهدفت طائرات الكيان  الإسرائيلي، اليوم الخميس، بعدة غارات جوية مواقعهم العسكرية في مدن حمص ودرعا ومحيط العاصمة دمشق.

وبحسب وكالة “سبوتنيك” فإن أصوات انفجارات عنيفة سُمعت في أرجاء مدينة حمص ومحيطها ناجمة عن إطلاق مجموعة من صواريخ الدفاع الجوي باتجاه أهداف معادية فوق سماء المدينة.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني زعمه أن الدفاعات الجوية أسقطت عددا من الصواريخ الإسرائيلية التي كان مصدرها الأراضي اللبنانية خلال محاولة استهداف المواقع العسكرية التابعة لنظام الأسد بريف حمص.

وأكدت المصادر محلية، مقتل وجرح العشرات من قوات الأسد والميلشيات المساندة لها  في قصف إسرائيلي على مطار الشعيرات جنوب شرق محافظة حمص.

وكما استهدفت الطائرات الإسرائيلية محيط العاصمة دمشق و منطقة الجولان المحتل جنوب سوريا.

وقالت وكالة الأسد  “سانا” إن الضربات الصاروخية الإسرائيلية استهدفت محيط العاصمة، دمشق، والمنطقة الجنوبية بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس.

وزعمت الوكالة أن الدفاعات الجوية التابعة للاسد أسقطت معظم الصواريخ قبل وصولها إلى أهدافها، ولم تحدد طبيعة الأهداف.

واستهدف القصف الإسرائيلي، وفق إعلام الأسد ، منطقة الكسوة ومرج السلطان وجسر بغداد قرب دمشق وجنوب إزرع في محافظة درعا الجنوبية.

وأوضحت مصادر ميدانية أن القصف الإسرائيلي استهدف مواقع لقوات الأسد  والميليشيات الإيرانية في “اللواء 91″ التابع لـ”الفرقة الأولى” في محيط مدينة الكسوة، وفي “اللواء 75” في محيط قرية المقيلبية غرب العاصمة دمشق، وفي “مطار المزة العسكري” وفي “مركز البحوث العلمية” في محيط العاصمة دمشق.

وأكدت المصادر  سقوط عدد كبير من الصواريخ على مواقع الأسد  والميليشيات الإيرانية في هذه المناطق، مشيراً إلى اشتعال النيران في مواقع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في “مركز البحوث العلمية” بمنطقة جمرايا جنوب مدينة دمشق بالإضافة إلى عشرات الأهداف التابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة”.

وقصفت إسرائيل خلال السنوات السابقة عشرات الأهداف العسكرية التابعة لنظام الأسد والميلشيات الإيرانية كان آخرها ضرب مقر قيادة الحرس الإيراني في مطار دمشق الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا