تركيا - غازي عنتاب

درعا تنتفض… بعد اعتقال استخبارت الأسد سيدة في المدينة

درعا مصالحات تسويات مظاهرة

وكالة زيتون – متابعات

انتفضت أحياء درعا البلد، مساء أمس الأربعاء، بعدما قامت استخبارات الأسد باعتقال امرأة في درعا المحطة وتحقق الأهالي من وجودها لديه.

وأفادت مصادر محلية، إن  عشرات المدنيين الغاضبين تجمهروا في ساحة المسجد العمري الشهير  في درعا البلد  وعدد آخر من مقاتلي الجيش الحر سابقا  الذين أضرموا النيران وأعربوا عن غضبهن من اعتقال المرأة مطالبين نظام الاسد بالإفراج الفوري عنها.

وأضافت  المصادر، أن المرأة من آل “زرزور” وهي زوجة شاب من بيت “المسالمة” أكبر عائلات درعا البلد المعروفة بمشاركتها بالثورة السورية.

واُكدت المصادر، أن لجنة درعا البلد أمهلت “الأمن العسكري” التابع لنظام الأسد لصباح اليوم بالإفراج عن المعتقلة، وسط حالة من التوتر تسود المنطقة إثر تصاعد عمليات الاعتقال والخطف، كان آخرها اختطاف “فؤاد عوض أبو القياص” من قبل مجهولين في درعا البلد.

وفي سياق آخر، استهدف مسلحون مجهولون حاجز المخابرات الجوية في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى مكان الحاجز.

يذكر أن محافظة درعا تشهد بشكل مستمر حوادث أمنية تتمثل بعمليات الاغتيال بحق عناصر سابقين من الفصائل الثورية ممن وقعوا على اتفاق التسوية، أو مهاجمة حواجز وثكنات عسكرية تتبع لقوات الأسد، الأمر الذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات منذ مطلع العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا