تركيا - غازي عنتاب

استخبارات النظام تنفذ حملة اعتقالات في الغوطة الشرقية

مخابرات استخبارات قوات الأسد اعتقال اعتقالات

وكالة زيتون – متابعات

نفذت استخبارات نظام الأسد، ليلة أمس الأحد، حملة مداهمات واعتقالات في مدينة “عربين” بريف دمشق، طالت شبانا بهدف التجنيد الإجباري في ظل تعرضهم لخسائر فادحة في الشمال السوري على يد فصائل الثوار.

وأفاد موقع “صوت العاصمة” المختص بأخبار دمشق وريفها، أن دوريات لفرعي الأمن العسكري والأمن السياسي، نفذت حملة مداهمات استهدفت عددا من المنازل في مدينة “عربين” شرقي دمشق واعتقلت خلالها 12 شابا.

وأضاف الموقع، أن الحملة استهدفت ساحة مدينة “عربين” الرئيسية في ظل استنفار أمني فرضته الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة وسط إغلاق مداخل المدينة ومخارجها.

وأشار إلى أن الاعتقالات جاءت عقب تعميم قائمة تجنيد جديدة، تضم أسماء العشرات من أبناء المدينة المطلوبين لأداء الخدمة الإجبارية.

ونوه الموقع أن معظم الشبان الواردة أسماؤهم في القوائم الصادرة، خضعوا لعمليات تسوية أمنية عقب سيطرة نظام الأسد على المنطقة مطلع عام 2018.

وتأتي الاعتقالات بعد تلقي نظام الأسد خسائر فادحة في الأرواح والعتاد على يد فصائل الثوار خلال المعارك الدائرة في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها.

وسبق أن وثقت شبكة محلية معارضة، مقتل أكثر من 400 عنصر لنظام الأسد خلال شهر شباط، في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها شمال غربي سوريا

وتضمنت الإحصائية التي أصدرتها “شبكة أخبار المعارك” أسماء 200 ضابط بينهم اثنان برتبة لواء و10 برتبة عميد وعقيدان و5 برتبة مقدم و6 برتبة رائد وعشرات النقباء والملازمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا