تركيا - غازي عنتاب

“استجابة سوريا” 983 عائلة تضرروا جراء العاصفة المطرية الأخير في إدلب.

مخيم خيم مخيمات أطفال طين مطر أوضاع صعبة أوضاع إنسانية

وكالة زيتون – متابعات

ناشد فريق “منسقو استجابة سوريا” في بيانا له، اليوم السبت، جميع المنظمات والهيئات الإنسانية بتأمين الاحتياجات العاجلة للنازحين والمهجرين في الشمال السوري المحرر جراء تضرر المئات من العوائل النازحة بالعاصفة المطرية الأخيرة.

وقال الفريق في بيانه، إن العديد من المناطق في سوريا عامة ومناطق شمال غرب سوريا بشكل خاص تعرضوا إلى موجة جديدة من الهطولات المطرية والعواصف الهوائية المستمرة والتي أضرت في العديد من القطاعات أبرزها قطاعي الزراعة والمخيمات في المنطقة.

ووثق الفريق، تضرر أكثر من 19 مخيم ضمن التجمعات المنتشرة في شمال غرب سوريا، والتي تسببت بتضرر أكثر من 983
عائلة حتى الآن وتشرد عشرات العائلات والتي أضحت بلا مؤى.

وطالب الفريق في بيانه ،جميع المنظمات والهيئات الإنسانية المساهمة في تأمين الاحتياجات العاجلة للنازحين والمهجرين ضمن تلك المخيمات، وطالبهم بضرورة تحقيق الاستقرار الأولي للمهجرین والنازحين من خلال العمل على إصلاح الأضرار الناجمة عن الهطولات المطرية والعواصف الهوائية.

وتسببت العاصفة المطرية أدت إلى اقتلاع حوالي 90 خيمة تأوي عوائل نازحة في مخيم “جبل الدويلة” القريب من مدينة “كفرتخاريم” بريف إدلب الشمالي.

وسبق أن أطلقت مئات المخيمات والمجالس المحلية في محافظة إدلب، نداءات استغاثة من أجل تقديم المساعدات للنازحين قبل حلول فصل الشتاء في ظل عجز على سد احتياجات كامل المخيمات.

الجدير بالذكر أن المنطقة الحدودية مع تركيا شمال إدلب تضم مئات المخيمات التي تأوي ملايين النازحين ويعاني قاطنوها من أوضاع إنسانية صعبة نتيجة شح المساعدات الإنسانية وانتشار البطالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا