الأخبار

نظام الأسد يرتكب مجزرة بحق المدنيين غربي درعا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

ارتكبت قوات نظام الأسد، اليوم الأربعاء، مجزرة في ريف درعا الغربي راح ضحيتها عددا من المدنيين بينهم أطفال إثر قصفها للمنطقة براجمات الصواريخ وقذائف الهاون.

وفي التفاصيل، أفادت مصادر محلية، أن نظام الأسد وميليشيا “حزب الله” اللبناني المتمركزين في ثكنتي “طفس” و”تل الخضر” غربي درعا استهدفوا بالصواريخ وقذائف الهاون بلدة “جلين” غربي درعا.

وأضافت المصادر، أن القصف أدى إلى استشهاد ثمانية مدنيين بينهم ثلاثة أطفال عرف منهم “صالح اللويسي” و”فادي أبو حلس”.

ويأتي ذلك بعد وقوع اشتباكات عنيفة بين مقاتلين سابقين في فصائل الثوار مع قوات نظام الأسد في منطقة “منشرة الخطيب” بالقرب من بلدة “جلين” غربي درعا.

يذكر أن نظام الأسد نفذ، مطلع شهر آذار الجاري، عملية عسكرية على مدينة “الصنمين” شمالي درعا استهدفت مقاتلين سابقين في فصائل الثوار كما قصف المدينة بعشرات قذائف الهاون مما أدى إلى استشهاد ثلاثة مدنيين بينهم طفال وآمرأة

اترك تعليقاً