الأخبار منوعات

الصحة العالمية تتوقع انفجاراً في حالات فيروس “الكورونا ” في سوريا1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

 

وكالة زيتون -متابعات

توقعت منظمة الصحة العالمية، يوم أمس الخميس، انفجارا في حالات وباء “الكورونا ” في سوريا بمناطق سيطرة نظام الاسد، بسبب ضعف البنية التحتية الطبية ونظام المراقبة الصحية.

وقال رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأخطار المعدية “عبد النصير أبو بكر” لشبكة CNN، ان المنظمة تشعر بالقلق من نقص حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المبلغ عنها في سوريا واليمن، مضيفًا قد نتوقع “انفجاراً في الحالات”.

واضاف “ابو بكر” حتى الآن، سوريا واليمن وليبيا هي الدول العربية الثلاث الوحيدة التي لم تبلغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهي في خضم نزاع مستمر.

وأشار “ابو بكر” إن ان “معظم هذه البلدان لديها حالات باستثناء سوريا واليمن، والتي نحن كمنظمة الصحة العالمية، نشعر بالقلق بعض الشيئ، لأن الدول التي قد لا تكون لديها حالات هي ذات صحة ضعيفة ونظام مراقبة ضعيف

وأوضح المسؤول في منظمة الصحة العالمية “في حالة سوريا.. أنا متأكد من أن الفيروس ينتشر لكنهم لم يكتشفوا الحالات بطريقة أو بأخرى. هذا هو شعوري، لكن ليس لدي أي دليل لإظهاره”، وتابع “عاجلاً أم آجلاً، قد نتوقع انفجار حالات (هناك)” مؤكدا أن غالبية حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الشرق الأوسط تتعلق بالسفر إلى إيران “.

وأكد المسؤول الأممي, أن الشرق الأوسط تصرف بشكل أسرع مما فعله الأوربيون في التعامل مع انتشار فيروس كورونا، ومع ذلك فإن “التدخلات غير العادية” لإيران كما وصفها، جاءت “متأخرة للغاية”.
يذكر أن نظام الأسد يتكتم ويخفي بشكل متعمد وجود اصابات بوباء الكورونا في مناطق سيطرته على الرغم من التقرير المسربة والتي تخدثت عن وجود عشرات الحالات في المشافي ,كما حذر الأطباء العاملين من التحدث عن الوباء المنتشر أو التصريح عن الحالات المصابة.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر 10 آلاف شخص حول العالم، بحلول الثالث عشر من مارس، فيما سجلت نحو 200 ألف حالة إصابة في 124 بلدا ومنطقة فيما صنفت منظمة الصحة العالمية بوقت سابق فيروس الكورونا بالوباء العالمي.

اترك تعليقاً