تركيا - غازي عنتاب

بيدرسون يدعو لوقف فوري لإطلاق النار بسوريا وإطلاق المعتقلين والتفرغ لمواجهة لكورونا

غير بيدرسن

وكالة زيتون-متابعات

دعا المبعوث الأممي الخاص بسوريا، غير بيدرسون، إلى وقف كامل وفوري لإطلاق النار على المستوى الوطني في سوريا لتمكين القيام بجهد شامل للقضاء على فيروس كوفيد 19 في سوريا.

وقال بيدرسون أن السوريون بشكل خاص هم الأكثر ضعفاً في مواجهة فيروس كوفيد 19.فالمنشآت الطبية إما دُمرت أو تدهورت،وهناك نقص في المواد الطبية الأساسية والكوادر الطبية.

وكذلك طالب المبعوث الأممي الخاص بسوريا، غير بيدرسون، بإطلاق سراح المعتقلين في سجون النظام بشكل واسع.

وشدد بيدرسون في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء بالإفراج عن المعتقلين والمختطفين على نطاق واسع، منعًا لتفشي فيروس “كورونا المستجد”، مؤكداً ضرورة وصول المنظمات الإنسانية بشكل فوري إلى جميع أماكن الاحتجاز، واتخاذ خطوات عاجلة لضمان الرعاية الطبية الكافية وتدابير الحماية في جميع السجون، وطلب بيدرسون دعمًا دوليًا للجهود الإنسانية بشكل كامل، والاستجابة لنداءات الأمم المتحدة.

وأكد المبعوث الأممي أن السوريين معرضون لفيروس “كورونا”، خاصة وأن مرافق الرعاية الصحية دمرت وتدهورت، إلى جانب نقص في المعدات الطبية الرئيسية والصحية، واصفاً الفيروس الخطير بأنه “تهديد مشترك لا يعرف حدودًا ولا يميز، ولا يهمه إذا كان الشخص في مناطق يسيطر عليها النظام أو مناطق أخرى”.

وتابع يتعين على المانحين الدوليين مساندة الجهود الإنسانية بشكل كامل والاستجابة لنداءات الأمم المتحدة. وعليهم القيام بما يلزم لضمان حصول كافة السوريين في كل أنحاء سوريا على المعدات والموارد المطلوبة من أجل مكافحة الفيروس ومعالجة المصابين. لا شيء يجب أن يعيق ذلك.

وأردف انني على استعداد للعمل مع النظام والمعارضة وكافة الأطراف المعنية على الأرض من أجل تطبيق وقف إطلاق النار على المستوى الوطني ومساعدة السوريين في التصدي لأزمة فيروس كوفيد 19، وكذلك مع الدول الرئيسية ذات الوزن والتأثير التي تستطيع أن تدعم العمل على نطاق أوسع وأن تضمن تثبيت وقف إطلاق النار على المستوى الوطني.

وختم تفرض علينا إنسانيتنا المشتركة العمل بشكل فوري من أجل تجنيب الشعب السوري المزيد من القتال ومن أجل مواجهة هذا التهديد الجديد للسوريين والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا