الأخبار

“كورونا” ينتشر بين عناصر نظام الأسد والميليشيات الإيرانية في إدلب1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – متابعات

أكدت مصادر محلية، اليوم الأربعاء، تفشي فيروس “كورونا” المستجد في صفوف عناصر نظام الأسد المدعومة بالميليشيات الإيرانية بريف إدلب الجنوبي في ظل استمرار الأخير باستقدام التعزيزات العسكرية.

ووثق موقع “صوت العاصمة” المختص بنقل أخبار دمشق وريفها، حالة إصابة بالفيروس لأحد عناصر قوات نظام الأسد من أبناء مدينة دوما بريف دمشق أثناء تواجده في منطقة “جبل الزاوية” جنوبي إدلب برفقة عناصر من ميليشيات “لواء فاطميون الإفغاني” و”لواء زينبيون الباكستاني”.

وأوضح الموقع، أن المدعو “معتز طعمة” خضع لفحوصات طبية في إحدى مشافي محافظة حماة قبل عودته إلى منزله في مدينة دوما لقضاء إجازة مرضية عقب ظهور أعراض شبيهة بأعراض “كورونا” عليه.

وذكر، أن “طعمة” اعتقلته استخبارات نظام الأسد، مطلع شهر آب عام 2019، في مدينة دوما ليتم لاحقا تجنيده احتياطا ونقله إلى جبهات محافظة إدلب.

وسبق أن أشار “مركز الغوطة الإعلامي” إلى أن الميليشيات الإيرانية نقلت 16 عنصرا من عناصرها المصابين بفيروس “كورونا”، الأسبوع الماضي، من محافظة إدلب إلى مشافي العاصمة دمشق.

ويعتبر غالبية عناصر الميليشيات الإيرانية المتمركزين في محافظة إدلب قادمين من العراق وإيران وإفغانستان وباكستان والتي ينتشر فيها فيروس “كورونا” المستجد.

اترك تعليقاً