الأخبار

ريف دمشق .. استخبارات النظام تفرض مبالغ مالية على محال تجارية مقابل إعادة افتتاحها1 دقيقة للقراءة

Zaitun agency
كتبه Zaitun agency

وكالة زيتون – محلي

عملت أفرع أمنية تتبع لنظام الأسد، على تقاضي مبالغ مالية من ورشات ومحال تجارية في ريف دمشق مقابل السماح لهم بمتابعة عملهم وعدم الالتزام بقرار رئاسة النظام الذي يقضي بحظر افتتاحها لمواجهة “كورونا”.

وأفاد موقع “صوت العاصمة” المتخصص بنقل أخبار دمشق وريفها، أن دوريات لفرع الأمن السياسي طالبت بعض أصحاب المحال التجارية في بلدتي “قدسيا” و”الهامة” غربي دمشق بدفع مبالغ مالية تتراوح بين 100 و150 ألف ليرة سورية، مقال السماح لهم باستمرار عملهم.

وأضاف الموقع، أن فرع الأمن العسكري في الغوطة الشرقية، جابت دورياته في عدة مدن وبلدات المنطقة وطلبت من الراغبين بالعمل بدفع مبالغ مالية تصل 250 ألف ليرة سورية مقابل إعادة افتتاح محالهم.

وأوضح أن محال تجارية في بلدات جنوب دمشق تعود ملكيتها لعناصر في الفرقة الرابعة وقيادات في اللجان الشعبية، خالفت قرار الإغلاق بالإضافة إلى بعض المحال والمقاهي التي تعود ملكيتها لرؤساء بلديات “بيت سحم” و”يلدا” وببيلا”.

وأصدرت حكومة نظام الأسد، قبل عدة أيام، قرارا يقضي بإغلاق كافة الأنشطة التجارية مع استثناء محلات الطعام والبقالة والصيدليات، وعلى أن يتم إغلاق المحل بالشمع الأحمر في حال المخالفة والسجن لمدة قد تصل إلى عام كامل.

الجدير بالذكر، أن نظام الأسد أعلن، أمس الأربعاء، عن ارتفاع أعداد المصابين بفيروس “كورونا” المستجد إلى خمس حالات بينهم ثلاثة كانوا موجودين ضمن المحجور عليهم في مركز “الدوير” الصحي بريف دمشق.

اترك تعليقاً