تركيا - غازي عنتاب

 السوريين الأحرار يحصدون جائزتي “غاندي للسلام” الأمريكية

دفاع مدني الدفاع المدني

وكالة زيتون – متابعات

حصد المتطوعين السوريين في الثورة السورية جوائز “غاندي للسلام”،
بعدما استطاع طبيب سوري عمل في المشافي الميدانية  ومتطوعة في الدفاع المدني السوري الحصول على جائزتي المنظمة الأمريكية.

وحصلت السيدة السورية “ميسون المصري” المتطوعة في منظمة الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) والطبيب “زاهر سحلول” عن
منظمة “ميد جلوبال”.

وقالت منظمة الدفاع المدني السوريّ إنّ منظمة “تعزيز السلام الدائم”، منحت الطبيب والمتطوعة الجائزة، للجهود العظيمة المبذولة من قبل القطاع الطبي وعمال الإنقاذ في حفظ حياة السوريين، بظل الهجمات العسكرية للنظام السوري وروسيا.

وقالت المتطوعة “ميسون المصري”  بعد فوزها بالجائزة “عملي هذا لم أندم عليها، رغم الثمن الكبير الذي دفعناه سواء أنا أو عائلتي، (…) بذلت كل جهدي وبطيب خاطر لمساعدة الناس والتخفيف من معاناتهم”.

وأضافت المصري، “والشيء الذي أتشرف به هو الدفاع المدني السوري الذي كنت ابنته في الداخل والخارج، لأنه ليس مجرد عمل ولا منصب، وأكرمني الله بتمثيله من خلال حصولي على جائزة غاندي للسلام بأمريكا، وبإذن الله سأكون جديرة بالثقة التي منحني إياها الدفاع المدني”، بحسب ما نقلت وسائل إعلام

ومنحت جائزة غاندي للسلام، منذ تأسيسها عام 1960، لشخصيات أميركية وعالمية مشهورة كان لها أثر في مجتمعاتها وشكلت علامة فارقة في نضال تلك المجتمعات، سواء كانت سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية أو بيئية، ومن ضمن الذين حصلوا عليها، المناضل الأميركي الراحل، مارتن لوثر كينغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقا